تابعونا

لم يتم التحقق

تقرير شبكة "سند" حول الانتهاكات والاعتداءات ضد الإعلاميين بالمغرب خلال شهر يناير 2015م

الرباط,

من طرف الراصد(ة) : Fatima Saghir

لقد دأب عمل فريق الباحثين والراصدين في شبكة "سند" والتي يتولى إدارتها مركز حماية وحرية الصحفيين، على تطوير آلية ومنهجية التقرير الشهري بحيث يتوسع في المعلومات التي يتمكن الراصدون من الحصول عليها وتوثيقها بعد التثبت من وقوعها.
وقدمت إحصائيات تخص انتهاكات حقوق الإعلاميين في العديد من الدول العربية ومن بينها المغرب.
وهذا ماجاء في تقرير الشبكة من انتهاكات تخص مجال الإعلام في المغرب خلال شهر يناير 2015م:


المغرب

NO نوع الانتهاك التكرار %
1 الإضرار بالأموال 5 %33.3
2 المنع من التوزيع 5 %33.3
3 المنع من التغطية 1 %6.6
4 حجز الحرية 1 %6.6
5 حذف محتويات الكاميرا 1 %6.6
6 حجز الوثائق الرسمية 1 %6.6
7 حجز أدوات العمل 1 %6.6
المجموع 15 100%

ورصد التقرير 15 انتهاك في المغرب وقعت في حالتين، وقد ضمت الحالة الأولى خمس صحف ناطقة بالفرنسية لنشرها الرسومات المسيئة للرسول تضامناً مع صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية، وهي الحالة التي تكررت في سوريا ولبنان، إضافة إلى منع السلطات المحلية تصوير برنامج لقناة فرانس 24.

فبتاريخ 9/1/2015 أوقفت الحكومة المغربية توزيع خمسة صحف ومجلات فرنسية بسبب إعادتها نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد، تضامنا مع صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة، حيث تم منع توزيع كل من العددين الأخيرين من الصحيفة اليومية "لوموند"، إضافة إلى كل من صحف "ليزيكو"، "ليبراسيون" و"لومانيتي"، وكذلك مجلة "لوبوان"، وأكد مدير مديرية الاتصال والعلاقات العامة بوزارة الاتصال "عبد الإله التهاني" لوسائل إعلامية أن "قرار منع هذه المطبوعات يتم تطبيقه كإجراء اعتيادي وتلقائي كلما تم تجسيد الله سبحانه وتعالى أو الرسول "ص" أو في حال تمت الإساءة إليهما عن طريق رسوم الكاريكاتير، كما دأبت على ذلك شارلي إيبدو والصحف الدانماركية"، وأضاف أيضاً. "إعادة نشر هذه الرسوم المسيئة تعيد فتح باب الذرائع أمام ممتهني الدين لخلق مزيد من التوتر، نحن في غنى عنه"، ويُذكر أن قانون الصحافة والنشر المغربي ينص على أنه "يمكن أن يمنع وزير الاتصال بموجب مقرر معلل أن تدخل إلى المغرب الجرائد أو النشرات الدورية أو غير الدورية المطبوعة خارج المغرب التي تتضمن مسا بالدين الإسلامي أو بالنظام الملكي أو الوحدة الترابية أو تتضمن ما يخل بالاحترام الواجب للملك أو بالنظام العام".

بتاريخ 23/1/2015 منعت السلطات المغربية طاقماً صحفياً لقناة "فرانس 24" الفرنسية من تصوير برنامج "حديث العواصم" الذي يقدمه الصحفي المغربي "جمال بودومة"، وكان موضوعه يدور حول السخرية في الإعلام، وتم المنع بحجة أن "التصوير تم بدون رخصة وفي سرية". وتعرض الطاقم الصحفي للقناة الفرنسية لمصادرة الكاميرات من طرف رجال الأمن المغاربة في أحد الفنادق بالرباط، حيث طلبوا منهم أوراق هويتهم، ورخصة التصوير، قبل أن يطالبوهم بمغادرة المكان، ومنع تصوير الحلقة المعدة حول السخرية في المغرب. وأكد بعض أعضاء الطاقم الصحافي لقناة " فرانس 24" لوسائل إعلامية أنه تم احتجاز الصحفيين في الفندق، ومصادرة معدات تسجيلهم قبل أن يتم إبلاغهم بمنع تصويرهم للحلقة. وأكدت القناة الفرنسية في بلاغ لها أن برنامج "حديث العواصم" الذي يقدمه الصحافي بودومة كل أسبوع، كانت حلقته المقبلة مبرمجة من المغرب، كما هو الأمر كل شهرين بوتيرة معتادة منذ أكثر من سنة. وأفادت القناة الفرنسية بأنه "لأول مرة طلبت سلطات الأمن المغربية ترخيصاً للتصوير عند نهاية تسجيل حلقة البرنامج، وفي ظل غياب هذه الوثيقة تمّت مصادرة شريط التصوير، وتمكن الفريق الصحفي من مغادرة المكان". وأوضحت السلطات المغربية أنها "ضبطت طاقماً صحافيا تابعا لقناة فرانس 24 وهو يقوم بتصوير برنامج بطريقة سرية في إحدى الفيلات بالرباط، مبررة أن التصوير تم "بدون الحصول على رخصة، وبدون توفر بطاقات الاعتماد الصحافية". وأوردت السلطات المحلية في الرباط أن "الطاقم الصحافي رفض تقديم أي وثيقة تثبت هويته، أو أي رخصة تسمح بإنجاز البرنامج المذكور، وضيوف اللقاء رفضوا مغادرة الفيلا إلا بعد معالجة المشكلة مع الطاقم الصحافي".

صور أو مقاطع فيديو

تقرير شبكة "سند" حول الانتهاكات والاعتداءات ضد الإعلاميين بالمغرب خلال شهر يناير 2015م
تاريخ الخرق : Feb 27 2015

رابط مصدر الأخبار

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
17 + 3 =

تقارير إضافية

متابعة الصحافي حميد المهداوي رئيس تحرير موقع بديل انفو

23:32 Jan 10, 2015

الشرطة الولائية بالرباط, 0 Kms

اعتداء على الصجافية زهور باقي

14:52 Dec 11, 2014

الرباط, Prefecture Rabat, Rabat-Salé-Zemmour-Zaer, المغرب, 0 Kms

وقفة تضامنية صامتة مع ضحايا “شارلي إيبدو” في الرباط

19:31 Jan 11, 2015

أمام مقر وكالة “فرانس برس”, 0 Kms

Censure de journaux français au maroc

11:42 Jan 16, 2015

الرباط, Prefecture Rabat, Rabat-Salé-Zemmour-Zaer, المغرب, 0 Kms