تابعونا

تم التحقق منه

اتهام 10 جرائد ومواقع بالتشهير بحقوقيين وإعلاميين

الرباط, باشوية الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب

كشف تقرير أعدته اللجنة الوطنية للتضامن مع المعطي منجب وستة نشطاء آخرين، عن أسماء عدد من وسائل الإعلام المغربية، التي تورطت في إنجاز مواد إعلامية حاولت التشهير بعدد من النشطاء الحقوقيين والإعلاميين بالمغرب، معتبرة أن ذلك يدخل في إطار التحريض الإعلامي برعاية جهات مقربة من دوائر صناعة القرار بالمملكة.

و يضيف موقع "العمق" الذي نشر الخبر الأربعاء 25 يناير 2017 بأن التقرير الذي تم تقديمه على هامش ندوة صحافية، احتضنها مقر هيئة المحامين بالرباط، أوضح بأن الأمر يتعلق بكل من جريدتي النهار المغربية الأحداث المغربية، ومواقع كواليس ،تيلي إكسبريس ،برلمان.كم ،أگورا بريس،الأحداث.أنفو، Diaspora ، Le360 و Le releve.ma.

وأشار التقرير إلى أنه إلى جانب الاعتداءات الجسدية التي تعرض لها عضو الجمعية المغربية لصحافة التحقيق هشام منصوري، فإن "الدولة المغربية لم تتوقف عن استعمال وسائل الإعلام المشبوهة والموالية لها للتشهير الملفق بالمعطي منجب ورفاقه الستة".

وأبرز المصدر ذاته، أن التشهير الملفق والمتناقض توزع بين التآمر على المغرب والتبعية المالية والفكرية للأمير هشام، والإفطار العلني في رمضان والخيانة الزوجية والمثلية الجنسية وشرب الخمر والتعامل مع منظمات صهيونية ومعاداة السامية.

وأبرزت اللجنة الوطنية، أن العديد من المنابر الإعلامية المذكورة لم تتوقف عن تهديد منجب بالتشهير.

ويبقى على المنابر المذكورة تقديم توضيحات من جهتها بشأن ما أورده هذا التقرير من معطيات .

وقد ردت جريدة النهار في صيغتها الالكترونية بطريقة خاصة على ما ورد في التقرير بمقال ندرجه فيما يلي :

جمعيات حقوقية تمارس الخديعة على المتتبعين والصحفيين

مارست الجمعية المغربية لحقوق الإنسان (النهج الديمقراطي) والعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان (حزب الاستقلال) الخديعة ضد المتتبعين والصحفيين، حيث أعلنتا عن تنظيم ندوة دولية حول "الصحافة بين الإخبار والتشهير"، وفوجئ الحاضرون بتغيير موضوع الندوة حيث واجهوا لافتة كبيرة على المنصة مكتوب عليها "اللجنة الوطنية للتضامن مع المعطي منجب والنشطاء الستة، تنظم ندوة صحفية لتسليط الضوء على محاكمة المعطي منجب والنشطاء الستة بمشاركة مراقبين دوليين وهيئة الدفاع".

منظمو الندوة، لم يتورعوا في استغلال الصحفيين ورجال الإعلام وجمهور المتتبعين الذين جاءوا للمشاركة في مناقشة أحد أهم المواضيع المرتبطة بمهنة الصحافة وأخلاقياتها، ليظهر بعد ذلك أن شعار الندوة كان مجرد طُعم لاستدراج الجمهور، وملء قاعة نادي المحامين بالرباط لتمرير مواقف النهج الديمقراطي عليهم والدفاع عن الفساد المستشري، داخل بعض الجمعيات والمنظمات التي تختفي وراء شعارات براقة ترتبط بحقوق الإنسان واستقصاء الحقيقة لشفط أموال المنظمات والمانحين الدوليين.

وبمجرد ما بدأ الجمع في الكلام حتى تناسلت الشتائم في حق الصحف المغربية والمواقع الالكترونية التي كانت لها الشجاعة لكشف ما قام به المعطي منجيب من اختلاسات وفساد تحت غطاء مركز ابن رشد للدراسات والإعلام، وهي اختلاسات وفساد، لو علم ابن رشد أن اسمه قد تلطخ وشارك في الجريمة، لانتفض ونهض من قبره لمقاضاة المعطي وكل الذين يتسترون على فضائحه.

أما عبد العزيز النويضي، الرئيس السابق لجمعية عدالة، فقد قال إن الذين ينتقدون العدالة والتنمية والعدل والإحسان والمعطي منجب وخديجة الرياضي مجرد مرتزقة.

فيما غطى موقع حدث.ما الندوة كما يلي :
الصحافة بين الاخبار والتشهير موضوع ندولة دولية بالرباط

ذكر تقرير أعدته اللجنة الوطنية للتضامن مع المعطي منجب وستة نشطاء آخرين، وتلاه الاستاذ عبد الرزاق بوغنبور رئيس العصبة المغربية لحقوق الإنسان، أن وسائل إعلام مغربية، تورطت في إنجاز مواد إعلامية للتشهير بعدد من النشطاء الحقوقيين والإعلاميين بالمغرب.
و اقترح الاستاذ بوغنبور إعداد لائحة سوداء للمنابر المشبوهة، لتحذير الشعب المغربي منها، وعزلها عن الجسم الصحفي.في معرض تلاوته للتقرير ذكر بوغنبور عددا من المنابر الورقية والإلكترونية، منها جريدتي النهار المغربية والأحداث المغربية، ومواقع كواليس وتيلي إكسبريس وبرلمان.كم وأگورا بريس، والأحداث.أنفو، وDiaspora وLe360 وLe releve.ma.
في حين ورد في المداخلات التي تعاقبت طيلة اليوم أسماء منابر أخرى، أهمها جريدة الصباح، وشعب بريس وزنقة 20، وغيرها، حيث سرد عدد من النشطاء معاناتهم مع التشهير والاستهداف من طرف ما أسموها بصحافة المخزن.
ومن الأسماء التي شاركة بمداخلات وأسئلة وتعقيبات وشهادات، خديجة الرياضي، رشيد غلام، عبد العزيز النويضي، عبد الحميد أمين، عبد الإله بن عبد السلام، أحمد بن الصديق، وعدد من الصحافيين والحقوقيين والنشطاء.
وكانت قاعة نادي المحامين قد احتضنت يوم اول أمس ندوة دولية، من تنظيم العصبة المغربية لحقوق الإنسان، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، تحت عنوان: “الصحافة بين الإخبار والتشهير”، استمرت من التاسعة والنصف صباحا، إلى حدود السادسة مساء، من أجل تسليط الضوء على ظاهرة بروز منابر إعلامية ورقية وإلكترونية، تخصصت في شن حملات السب والقذف والتشهير في حق المناضلين السياسيين والحقوقيين والإعلاميين ونشطاء المجتمع المدني، عن طريق استغلال معلومات شخصية أو محاضر الشرطة القضائية، التي يتوصلون بها عن طريق الأجهزة الأمنية، للتشهير وتوجيه الرأي العام والتأثير على القضاء، في بعض الحالات التي تتابع قضائيا، حتى قبل أن يقول القضاء كلمته.
هذا وقد نشط الندوة عدد من الشخصيات الحقوقية والقانونية والأكاديمية الدولية من البحرين وأمريكا وفرنسا، على رأسهم المؤرخ الفرنسي موريس غولدرين.

صور أو مقاطع فيديو

اتهام  10  جرائد ومواقع  بالتشهير بحقوقيين وإعلاميين
تاريخ الخرق : Jan 30 2017

رابط مصدر الأخبار

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
12 + 3 =

تقارير إضافية

تدخل أمني عنيف ضد مسيرة إسقاط خطة التقاعد بالرباط

11:34 Oct 02, 2016

الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب, 0 Kms

إعتداء أعضاء في حزب الاستقلال على طاقم ل راديو +

13:48 Oct 10, 2016

الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب, 0 Kms

Excédée par ses retards sur le dégroupage, l’ANRT avertit IAM

19:23 Oct 22, 2016

الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب, 0 Kms

L’hebdomadaire Baboubi revoit sa formule et se lance dans le digital

19:28 Oct 22, 2016

الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب, 0 Kms

Goud.ma se sépare du publicitaire Karim Bennani

19:42 Oct 22, 2016

الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب, 0 Kms