تابعونا

لم يتم التحقق

مسيرة "20 يوليوز" بالحسيمة .. توثيق حقوقي لوجوه المقاربة الأمنية

الحسيمة, باشوية الحسيمة, إقليم الحسيمة, طنجة - تطوان - الحسيمة, المغرب

أفرجت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أخيرا عن تقرير يرصد مختلف الانتهاكات التي شهدتها مدينة الحسيمة إبان تنظيم مسيرة 20 يوليوز، وهي المسيرة التي تم خلالها الاعتداء على الناشط عماد العتابي، ما أدى إلى مقتله.

الجمعية رصدت في تقريرها مختلف التجاوزات، قائلة إن اليوم شهد انتهاكات سافرة لحقوق الإنسان قبل وأثناء وبعد المسيرة الوطنية؛ كما تعرض أسمى وأقدس حق من حقوق الإنسان إلى الانتهاك، ألا وهو الحق في الحياة.

وقال التقرير الذي يحمل توثيقا لما حدث بالحسيمة ذلك اليوم، بناء على شهادات 38 ناشطا من الحراك، بينهم 16 مشاركا في المسيرة، إن القوات العمومية استعملت القوة المفرطة في حق المشاركين وغير المشاركين في الاحتجاجات، "واختلفت ضروب سوء المعاملة من سب وشتم وإهانة بعبارات نابية وعنصرية، وأيضا الضرب باستعمال الهراوات والحجارة والسحل واللكم والرفس بالأحذية، مع استعمال الغاز المسيل للدموع واستعمال القنابل المسيلة للدموع كقذائف، مع استعمال السيارات لتفريق المتظاهرين".

ومن بين الانتهاكات التي تم رصدها خلال ذلك اليوم الاعتقال السياسي والتعسفي، إذ أشار المصدر نفسه إلى أن عناصر الأمن "أوقفت بشكل تعسفي وعشوائي عددا كبيرا من النشطاء والأشخاص المشتبه في مشاركتهم في المسيرة، ويتراوح عددهم بين 250 و300 شخص، تم الاحتفاظ بأغلبهم حتى نهاية اليوم أو صباح اليوم الموالي، وتم تقديم 33 شخصا أمام وكيل الملك".

وتابع التقرير: "تعرض المعتقلون للإهانة وسوء المعاملة والضرب والغاز المسيل للدموع أثناء اعتقالهم، وأخذ عينات من الحمض النووي دون إذن من النيابة العامة أو من المعتقلين. كما استعملت سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية في اعتقال ناشطين، واعتقل محتجون مصابون أثناء تنقلهم إلى المستشفى. وتم قطع شبكة الإنترنيت عن المدينة بأكملها، والتشويش على الاتصالات الهاتفية. وأيضا تعرض العديد من الصحافيين للاعتداء الجسدي والمضايقة".

ومن بين الانتهاكات التي جاء التقرير على ذكرها أن القوات العمومية قامت يومي 19 و20 يوليوز، وتحديدا الشرطة والدرك الملكي، بنصب الحواجز على كافة مداخل المدينة، مع منع العديد من الناشطين والمواطنين المشتبه في مشاركتهم في المسيرة من الدخول إلى المدينة.

وذكرت الجمعية أن نشطاء الحراك كانوا قد دعوا إلى المسيرة من أجل الاستمرار في الضغط على الدولة لتلبية مطالبهم، فلبى النداء آلاف من سكان الحسيمة بالإضافة إلى ناشطين ومتعاطفين مع الحراك من مختلف مدن المغرب والخارج، إلا أن "اليوم عرف قمعا شرسا مارسته القوات العمومية على المحتجين، في استمرار للمقاربة الأمنية كجواب وحيد على المطالب الاجتماعية والاقتصادية"، وزادت: "كما أدى حجب الإنترنيت، علاوة على التعتيم الإعلامي الرسمي على ما وقع في الحسيمة ذلك اليوم، إلى ترويج رواية مغايرة لما حدث على أرض الواقع".

وترى الجمعية ذاتها أن "منطقة الحسيمة دخلت في مرحلة يطبعها عنف وترهيب الدولة، نتجت عنها المئات من الاعتقالات والإصابات جراء قمع المظاهرات، بالإضافة إلى التعذيب والإهانة".

صور أو مقاطع فيديو

مسيرة "20 يوليوز" بالحسيمة .. توثيق حقوقي لوجوه المقاربة الأمنية
تاريخ الخرق : Aug 12 2017

رابط مصدر الأخبار

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
12 + 9 =

تقارير إضافية

عمالة الحسيمة تمنع الاعلاميين من تغطية اجتماع للوزير

13:39 Feb 07, 2017

الحسيمة, باشوية الحسيمة, إقليم الحسيمة, طنجة - تطوان - الحسيمة, المغرب, 0 Kms

إعتقال المتعاون الاعلامي أحمد يونس بالحسيمة

14:57 Feb 08, 2017

الحسيمة, باشوية الحسيمة, إقليم الحسيمة, طنجة - تطوان - الحسيمة, المغرب, 0 Kms

الاعتداء على مراسل هسبريس بالحسيمة

19:58 May 26, 2017

الحسيمة, باشوية الحسيمة, إقليم الحسيمة, طنجة - تطوان - الحسيمة, المغرب, 0 Kms

Le journal électronique Rif24 inaccessible, son directeur porté disparu

22:56 May 30, 2017

الحسيمة, باشوية الحسيمة, إقليم الحسيمة, طنجة - تطوان - الحسيمة, المغرب, 0 Kms

الأمن يستدعي من يظهر على شاشات القنوات الدولية

15:50 Jun 07, 2017

الحسيمة, باشوية الحسيمة, إقليم الحسيمة, طنجة - تطوان - الحسيمة, المغرب, 0 Kms