Suivez nous

Non vérifié

الحكم بالسجن 20 عاما على اثنين من الناشطين في حراك الريف

محكمة الإستئناف

أصدر القضاء المغربي الخميس 9 حكما على ناشطين اثنين في حراك منطقة الريف بالسجن النافذ 20 عاما بتهمة "إضرام النار عمدا" في مسكن للشرطة، حسب ما أفادت هيئة الدفاع. وأرجأت محكمة استئناف الدار البيضاء مجددا محاكمة قائد الاحتجاجات ناصر الزفزافي و53 متهما آخرين بسبب عدم مثولهم أمامها.

أفادت هيئة الدفاع عن ناشطين اثنين في حراك منطقة الريف شمال المغرب الخميس عن إصدار القضاء المغربي حكما بالسجن النافذ 20 عاما عليهما بتهمة "إضرام النار عمدا" في مسكن للشرطة.

وأصدرت المحكمة الابتدائية بالحسيمة الثلاثاء حكما بالسجن النافذ عشرين عاما على ناشطين اثنين وأحكاما تتراوح بين عام وخمسة أعوام سجنا على أربعة متهمين آخرين، على ما أعلن أحد محامي الدفاع رشيد بن علي لوكالة الأنباء الفرنسية الخميس.

والأحكام هي الأقسى التي تصدر بحق ناشطي حراك الريف منذ الحكم على ناشط شاب في آب/أغسطس بالسجن النافذ عشرين عاما كذلك، بتهمة مهاجمة مسكن للشرطة وإحراقه عمدا في آذار/مارس في إمزورن، مركز الاحتجاجات في المنطقة الشمالية.

وأرجأت محكمة استئناف الدار البيضاء مجددا الثلاثاء محاكمة قائد الاحتجاجات ناصر الزفزافي و53 متهما آخرين لعدم مثولهم أمامها. ويحاكم هؤلاء بتهم عدة منها ارتكاب "جنح تمس بالسلامة الداخلية للدولة".

وكلفت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء محاكمة الناشطين في ملف الحراك الذي انطلق في الحسيمة (شمال)، كرد فعل على مقتل بائع سمك في حادث سيارة جمع نفايات في تشرين الأول/أكتوبر 2016.

Lien vidéo

الحكم بالسجن 20 عاما على اثنين من الناشطين في حراك الريف
Date de la violation ou réstriction Nov 09 2017

Lien source d'information

Laisser un commentaire
Nom:
Courrier électronique:
Commentaires:
Code de sécurité:
11 + 2 =