تابعونا

تم التحقق منه

العثماني يبعد الاعلام عن نقاش الفساد

المملكة المغرببة

فضّل سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أن يعقد الاجتماع الأول للجنة الوطنية لمكافحة الفساد في "سرية"، إذ بمجرد ما أنهى الكلمة الترحيبية التي ألقاها بالمناسبة، والتي لم تتضمن أية معطيات جديدة، حتى طلب من الصحافيين الذين حضروا لتغطية الاجتماع "الانسحاب بهدوء".
العثماني حشد سبعة وزراء من حكومته للمشاركة في الاجتماع الأول للجنة مكافحة الفساد، فضلا عن مسؤولي المؤسسات الدستورية والمؤسسات الخاصة ذات العلاقة بمجال محاربة الفساد وممثلين عن المجتمع المدني وممثلي القطاعات المهنية.
رئيس الحكومة اعتبر الفساد "ظاهرة متشعبة ومعقدة"، موضحا أنه يشكل تهديدا للتنمية وجهود التقدم، "محاربته هو ورش بعيد المدى وعمل تراكمي وإصلاحات متتالية".
وحرص العثماني على التأكيد على أنّ محاربة الفساد ليست مسؤولية الحكومة وحدها، "بل هو ورش مجتمع متكامل"، لافتا إلى أن المعالجة القانونية والقضائية والأمنية، وإن كانت ضرورية، إلا أنها وحدها لا تكفي.
العثماني اعتبر أن جهودا بُذلت خلال العقدين الأخيرين لمحاربة الفساد، ولكنها لم تثمر النتائج المتوخاة منها؛ لأن الإجراءات المتخذة لم تطبق على النحو المطلوب، على حد تعبيره، مُبرزا أن المغرب، وإن تحسّن ترتيبه على مستوى مؤشر منظمة الشفافية الدولية، فإن هذا التحسّن يظل نسبيا".
وتتضمن الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، التي جرى وضعها خلال السنة الماضية، 170 إجراء. ودعا العثماني جميع القطاعات المعنية، وفي مقدمتها القطاعات الحكومية، إلى اتخاذ المبادرات اللازمة لإنجاح ورش مكافحة الفساد في المملكة، مقدما التزاما بالدفع بهذا الورش إلى الأمام، بقوله "مستعدون لإنجاح هذا الورش آجلا وعاجلا".
من جهته، قال عبد السلام صدوق، عن ترانسبارانسي المغرب المشاركة في وضع الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، في تصريح لهسبريس، إن هذه الاستراتيجية يمكن أن تكون رافعة لمحاربة الفساد في المملكة.
وشدد المتحدث ذاته على أن هذه النتيجة لن تتحقق إلا بمعالجة النواقص التي تعتري الاستراتيجية، وتطبيق إجراءاتها تطبيقا تاما.

صور أو مقاطع فيديو

العثماني يبعد الاعلام عن نقاش الفساد
تاريخ الخرق : Apr 04 2018

رابط مصدر الأخبار

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
19 + 3 =