تابعونا

تم التحقق منه

هل الدعاية للتطبيع منتظمة عبر هسبريس.. ؟؟!!

المملكة المغرببة

توصل " مرصد حريات" بشكاية من مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين هذا نصها :

#التطبيع عندما يجد له محطة دعاية قارّة على صدر موقع #هسبريس.. ؟؟!!


تغطيتين لنفس التقرير لنفس "الباحثة الإسرائيلية" (من أصل مغربي" على نفس الموقع في ظرف شهر واحد... ؟؟
أسفله مقطعين من "التغطيتين":

1- تغطية 4 يوليوز 2018:
".... واستدل المصدر ذاته بإفادات للباحثة المتخصصة في السياسات الخارجية الإسرائيلية الإقليمية، وخريجة معهد إيتفيم، "إينات #ليفي "، التي قالت إن "العلاقات المغربية السرية والمفتوحة قوية في أي مجال يُمكن التخمين فيه".

وأشار التقرير إلى أن "التطبيع يُثير حفيظة الكثيرين في المغرب؛ فعلى الرغم من عشرات الوفود التي زارت إسرائيل على مر السنين، من المهندسين، والمعلمين، والأطباء، والصحافيين، إلا أن أغلبهم تعرضوا للتهديد"، عارضا شهادة إحدى الصحافيات المغربيات التي اشتكت من التهديد الذي تعرضت له من طرف "النقابة الوطنية للصحافة المغربية"، معتبرة الأمر "غريبا، لأن دور الصحافي يَذْهَبُ حد التحالف مع الشيطان لإيجاد القصة الأصلية"، على حد تعبيرها.

وزاد التقرير أن "مثل هذه التحركات ضد الزائرين تحدث بشكل محدود، ولا تمنع التعاون بين البلدين، لكنها تُعيق تحقيق التكامل بينهما"، مضيفا أنه "رغم الإغلاق الذي طال مكاتب الاتصال الاقتصادي التي فُتحت بعد توقيع اتفاقيات أوسلو سنة 1993، إلا أن العلاقات بين الطرفين تبقى أكثر دفئا من علاقات إسرائيل بدول عربية وُقِعَتْ معها معاهدات السلام".."

------------

2- تغطية 1 غشت 2018:
"... المعهدُ الإسرائيلي للسياسات الخارجية الإقليمية "ميتفيم"، وهو مركز أبحاث مقرّه في مدينة رامات غان القريبة من تل أبيب، أكّد، في دورية حديثة له حول العلاقات التي تجمع بين المغرب وإسرائيل، أن "التعاون بين البلدين واسع نسبياً في نطاقه والمصالح الكامنة فيه قوية ودائمة"، مضيفاً أن "الركائز الأساسية للتعاون هي أولاً وقبل كل شيء العلاقة اليهودية المغربية التي دامت أكثر من ألفي عام"، متوقفاً عند التعاون الأمني، الذي تبلور في أوائل الستينيات والمستمر حتى يومنا هذا".

واستعرضت "عينا #ليفي "، الباحثة الإسرائيلية التي أعدَّت المنشور البحثي، وهو واحد من سلسة أوراق بحثية تعنى بالعلاقات الإسرائيلية مع دول الجوار العربي وعن آفاق الإمكانات "غير المحققة" بين دول المنطقة، جوانبَ من هذا التعاون "الذي تعتبرُه مثمراً وبناء".

-------

السؤال: لماذا كل هذا يا هسبريس و لصالح من و مقابل ماذااااااا ... ؟؟؟

صور أو مقاطع فيديو

هل  الدعاية للتطبيع  منتظمة عبر هسبريس.. ؟؟!!
تاريخ الخرق : Aug 06 2018

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
16 + 3 =

تقارير إضافية

تدخل أمني عنيف ضد مسيرة المعطلين في فاتح ماي

23:37 May 01, 2015

شارع علال بن عبد الله بالرباط, 0 Kms

وفاة الاعلامية لطيفة القاضي

10:20 Nov 10, 2015

الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب, 0 Kms