تابعونا

لم يتم التحقق

سبعون مؤسسة إعلامية ترد على هجوم ترومب

الولايات المتحدة الأمريكية

اقترح مجلس التحرير في صحيفة "بوسطن غلوب" على الصحف في جميع أنحاء البلاد أن تعرب عن ازدرائها خطاب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، من خلال استخدام صوتها الجماعي. ليكون هذا الموقف بمثابة ردة فعل تجاه هجوم ترامب المتكرر على وسائل الإعلام الأميركية ووصفها بـ"الأخبار الكاذبة".
ويدعو التجمع كتاب الرأي العاملين في مجالس تحرير الصحف لإنتاج مقالات رأي مستقلة حول هجمات ترامب على وسائل الإعلام. ووافقت 70 مؤسسة إخبارية، من صحف يومية كبرى إلى صحف أسبوعية صغيرة، على الانضمام إلى هذه الحملة.
وتقتصر الحملة على كتاب الرأي في الصحف الذين يعملون بشكل مستقل عن الصحافيين ومحرري الأخبار.
وعلّقت نائبة مدير تحرير الصفحة الافتتاحية في صحيفة "بوسطن غلوب"، مارجوري بريتشارد: "نحن لسنا أعداءالشعب"، مستخدمةً المصطلح الذي سبق أن استخدمه ترامب لوصف الصحافيين في الفترة السابقة.
وأوضحت: "كلماتنا ستختلف، لكن على الأقل يمكننا أن نتفق على أن مثل هذه الهجمات مثيرة للقلق".
وبحسب صحيفة "واشنطن بوست"، تمثل الدعوة جانباً من النقاش حول ما يجب أن تفعله وسائل الإعلام رداً على هجمات الرئيس المشيطنة للصحافة، أو إذا كان على الإعلام أن يفعل أي شيء أصلاً.
وخلال 19 شهراً الماضية، شن ترامب حرباً كلامية مستعرة ضد المؤسسات الإخبارية الأميركية. ووصف ترامب وسائل الإعلام بأنها "عدو الشعب الأميركي" بعد شهر من أداء القسم.
في السنة التي تلت ذلك، خلُص تحليل من شبكة "سي إن إن"إلى أن ترامب قد استخدم كلمات "زائفة" و"الأخبار الكاذبة" أو "القصص الزائفة"، أو "وسائل الإعلام الكاذبة"، أو "الاستطلاعات الزائفة" أكثر من 400 مرة.

صور أو مقاطع فيديو

سبعون مؤسسة إعلامية ترد على هجوم ترومب

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
12 + 9 =