تابعونا

تم التحقق منه

الاعتداء على الصحافي عبد الإله شبل من طرف القوات المساعدة

الدار البيضاء

تعرض الصحافي عبد الإله شبل، الثلاثاء 15 يناير 2017 ، لاعتداء جسدي ولفظي من طرف عنصر ينتمي إلى سلك القوات المساعدة، وذلك أثناء مزاولته مهامه خلال اندلاع النيران بحافلة تابعة لشركة "مدينة بيس" بتقاطع شارعي الزرقطوني وأنفا بالدار البيضاء.

وحسب موقع " هسبريس " فانه وفِي وقت كان الصحافي يحاول نقل أطوار الحريق، أبى العنصر المذكور إلا أن يمنعه من القيام بعمله، رغم تعريفه بصفته المهنية، مصرا على إبعاده، ومتغاضيا عن صحافيين ومواطنين كانوا يستعملون تقنية "اللايف".
وبعد تدخل بعض العناصر الأمنية من أجل تلطيف الأجواء بين الصحافي وعنصر القوات المساعدة، عاد هذا الأخير بعد انصراف عبد الإله شبل رفقة مصور الجريدة وصحافي من جريدة هسبورت، ليواصل عنتريته أمام المواطنين، ويعتدي على الصحافي عبد الإله شبل.

وتعرض الصحافي لاعتداء بطريقة وحشية من طرف العنصر المذكور، مذكرا إياه والمواطنين بـ"عهد الاستعمار"، مخاطبا إياه: "بغيتيني نوريك أيام الاستعمار"، إلى جانب استعماله كلمات نابية، وثقتها كاميرا الجريدة، إذ أمسك بتلابيبه، وضربه أمام أنظار المواطنين وعلى بعد أمتار قليلة من مقر الجريدة، ما أثار تذمر واستياء العديد من المواطنين، لكون الرجل لم يحترم البذلة التي يرتديها وما تفرضه على صاحبها من وقار.
وأصيب صحافيى هسبريس جراء هذا الاعتداء الهمجي من طرف عنصر القوات المساعدة، على مستوى العنق، بعد محاولة المعتدي خنقه، إلى جانب إصابة على مستوى القدم.

صور أو مقاطع فيديو

الاعتداء على الصحافي عبد الإله شبل من طرف القوات المساعدة
تاريخ الخرق : Jan 15 2019

رابط مصدر الأخبار

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
17 + 10 =