تابعونا

لم يتم التحقق

تكفير وتهديدات للتونسي حمزة البلومي إثر تحقيق تلفزيوني

تونس

لا يزال التحقيق التلفزيوني الذي بث في برنامج "الحقائق الأربع" على قناة الحوار التونسي حول استغلال أطفال في مدرسة قرآنية بمنطقة الرقاب بمحافظة سيدي بوزيد بالوسط الغربي التونسي، يثير الكثير من ردود الأفعال. وتعرض مقدم البرنامج الإعلامي حمزة البلومي إلى حملات تهجم وصلت حدّ التكفير والتهديد مما دفعه للجوء إلى القضاء، بحسب ما أعلن أمس الأربعاء.
وقامت وزارة الداخلية التونسية بتخصيص حراسة خاصة له.
آخر التهديدات للبلومي هي ما أعلنت عنه النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين، أمس، في بيان، عن وجود تهديدات حقيقية له. وقالت النقابة "نشر صباح الثلاثاء 19 فبراير/ شباط 2019 الموقع الإلكتروني "الصدى" مقال رأي بتوقيع حمادي الغربي تضمن تكفيراً صريحاً لمقدم ورئيس تحرير برنامج "الحقائق الأربع" حمزة البلومي عنونه بـ "الحرب بين الله تعالى والبلومي"، وقد تضمن المقال سباً وشتماً وتحريضاً وتكفيراً للبلومي وفريق عمل "الحقائق الأربع" يمكن أن تنجر عنه أعمال عنف انتقامية ضدهم".
ودعت النقابة، النيابة العامة، إلى التحرك الفوري واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حماية للصحافيين الذين طاولتهم حملة التكفير والسب والتشويه بسبب عملهم على ما يعرف بـ"المدرسة القرآنية" بمدينة الرقاب بولاية سيدي بوزيد، وتحمّلها المسؤولية القانونيّة والأخلاقيّة لكلّ تباطؤ في اتخاذ الإجراءات الضرورية.
يذكر أن قناة "الحوار التونسي" بثت يوم 31 كانون الثاني/ يناير تحقيقاً صحافياً عن استغلال أطفال فى مدرسة قرآنية بالرقاب دفع النيابة إلى التحرك وإيداع صاحب المدرسة السجن، مما ولد حالة من الاحتقان لدى أولياء الأطفال والمساندين لهم، ممن اعتبروا ما قدم في البرنامج "مغالطات الغاية منها الإساءة إلى الإسلام".

العربي الجديد

صور أو مقاطع فيديو

تكفير وتهديدات للتونسي حمزة البلومي إثر تحقيق تلفزيوني

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
15 + 1 =