تابعونا

لم يتم التحقق

الاحتلال يعتبر قناة "الأقصى" منظمة إرهابية

قناة الاقصى

أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، قراراً بإعلان قناة "الأقصى" الفضائية التابعة لحركة "حماس" التي تبث من قطاع غزة، "منظمة إرهابية"، بناءً على توصية تقدم بها جهاز الأمن العام لدى الاحتلال الإسرائيلي "الشاباك".
وبرر الاحتلال قراره بأنه جاء بناء على توصية من "المكتب الوطني لمكافحة الإرهاب" التابع لوزارة الأمن التي يقودها نتنياهو، إذ زعم "الشاباك" أن "الحركة استخدمت القناة في تجنيد ناشطين في صفوفها".
في المقابل، رأى مدير عام "شبكة الأقصى الإعلامية"، الصحافي وسام عفيفة، أنّ القرار بمثابة إعلان خطير ويحمل تهديداً حقيقياً لارتكاب جرائم بحق القناة والعاملين فيها، ويأتي في سياق محاولة زجها في أتون الدعاية الانتخابية الإسرائيلية وضمن إطار الصراعات الداخلية.
وقال عفيفة، لـ"العربي الجديد"، إن "المؤسسات الدولية والصحافية مطالبة هذه الفترة بالوقوف إلى جانب الفضائية والعمل على توفير الحماية اللازمة لها ولكافة الطواقم الصحافية العاملة فيها"، معتبراً أن التهديد المباشر جرى في أعقاب تدمير مقر القناة بالكامل قبل أشهر.
وبات من الواضح أنّ الحلبة السياسية الداخلية في دولة الاحتلال تعيش حالة من الصراع، إذ يجري توظيف ملف غزة ضمنه إلى جانب الأسرى والاستيطان وكذلك الإعلام الفلسطيني وعلى رأسه قناة "الأقصى"، وفق عفيفة، الذي وصف ما يجري بأنه محاولات سياسية لرفع الرصيد الانتخابي.
ولفت إلى أن الشبكة ستراسل المؤسسات الدولية والصحافية للمطالبة بتوفير الحماية اللازمة، مشدداً في الوقت نفسه على أن القناة لن تتخلى عن دورها في إسناد ودعم المقاومة الفلسطينية.
وكان جهاز "الشاباك" قد اتهم، الشهر الماضي، مذيعين في قناة "الأقصى" بإيصال رسائل لخلايا تتبع للمقاومة الفلسطينية وحركة "حماس" في الضفة الغربية والقدس المحتلة، عبر شيفرة خاصة تتضمن جملاً وإيماءات متفقاً عليها، الأمر الذي نفته القناة جملةً وتفصيلاً.
ومنذ انطلاق قناة الأقصى الفضائية عام 2006، اتخذ الاحتلال الإسرائيلي إجراءاتٍ عدة بحقها عبر استهداف مقراتها ومنع عملها في الضفة الغربية المحتلة والقدس والداخل المحتل عام 1948، إلى جانب ملاحقة أي صحافي يرتبط بالعمل معها، ومحاولة التشويش على بثها والضغط على عدد من الدول لـ"إنزالها عن القمر الصناعي".
وخلال موجة التصعيد الأخيرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قصف الاحتلال الإسرائيلي مقر القناة في مدينة غزة ما أدى إلى تدميره كلياً، غير أن القناة تمكنت من إعادة البث بعد دقائق من عملية القصف الإسرائيلي الذي طاول مبناها الرئيسي

العربي الجديد

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
20 + 1 =