تابعونا

لم يتم التحقق

باريس: المخابرات تحقق مع صحافي كشف استخدام أسلحة فرنسية باليمن

Saoudi

استدعى جهاز الاستخبارات الداخلية الفرنسي "دي جي إس إي"، الأربعاء، صحافياً يعمل في مؤسسة "ديسكلوز" للتحقيقات الاستقصائية، بشأن نشر معلومات حول استخدام السعودية والإمارات أسلحة فرنسية في اليمن. ويأتي هذا بعد ثلاثة آخرين تم استدعاؤهم في القضية ذاتها نهاية أبريل/نيسان الماضي.
وأفادت "ديسكلوز" عبر موقعها الإلكتروني، بأن الاستخبارات طلبت من صحافيها، ميشيل ديسبرات، الحضور للإدلاء بإفادته يوم 28 مايو/أيار الحالي، بذريعة "فضح سر الأمن الوطني"، وأشارت إلى أن محامي الصحافي لن يحضر الإفادة.
يشار أن الاستخبارات الفرنسية استدعت 3 صحافيين على خلفية القضية ذاتها، نهاية أبريل/نيسان الماضي، اثنان منهم يعملون في "ديسكلوز".
ومنتصف أبريل/نيسان، كشفت المؤسسة الاستقصائية عن وثيقة سرية خاصة بإدارة الاستخبارات العسكرية، يعود تاريخها إلى أكتوبر/تشرين الأول 2018، تفيد بأن التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن استخدم أسلحة فرنسية في حربه ضد الحوثيين، بما في ذلك قصف أهداف مدنية.
وأشارت الوثيقة إلى أن 48 مدفعاً من طراز "سيزار" استُخدمت في تلك الحرب التي قُتل وأصيب فيها عشرات الآلاف، خلال السنوات الأربع الماضية.
يُذكر أن وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، نفى في فبراير/شباط الماضي، عندما كان آنذاك وزيراً للدفاع، بيع أي أسلحة للقوات الجوية السعودية.

(الأناضول، العربي الجديد)

صور أو مقاطع فيديو

باريس: المخابرات تحقق مع صحافي كشف استخدام أسلحة فرنسية باليمن
تاريخ الخرق : May 22 2019

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
11 + 5 =