تابعونا

لم يتم التحقق

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل صحافي فلسطيني

فلسطين المحتلة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الصحافي الفلسطيني محمد عتيق، بعد مداهمة منزله في بلدة برقين شمال الضفة الغربية، فجر اليوم الثلاثاء، ليرتفع عدد الصحافيين المعتقلين في سجون الاحتلال إلى عشرين صحافياً.
ويعمل عتيق (27 عاماً) مراسلا لدى موقع "ألترا فلسطين" وصحافياً غير متفرغ مع عدد من الوكالات المحلية والعربية.
وقال علي عتيق، والد الصحافي المعتقل، لـ"العربي الجديد"، إن "قوات الاحتلال دهمت المنزل نحو الساعة الثانية فجر اليوم وكسر جنود الاحتلال النوافذ، وخلعوا الباب، واحتجزوا أفراد العائلة في غرفة واحدة، وفتشوه وعبثوا بمحتوياته. وسأل الضابط الإسرائيلي المسؤول عن الوحدة العسكرية التي داهمت المنزل عن محمد، وبعدما تأكد من هويته، عصب الجنود عينيه واعتقلوه".
وكان محمد عتيق اعتقل لمدة 10 أشهر، في أغسطس/آب عام 2015، عندما كان طالباً في سنته الجامعية الأولى في "جامعة القدس"، على خلفية نشاطات طلابية.
وعمل خلال فترة دراسته الصحافية متطوعاً لدى عدد من المواقع الإلكترونية. وبعد تخرجه انضم للعمل مع بعضها مراسلاً ميدانياً ومصوراً وصحافياً مهتماً بقضية الأسرى في تغطياته.
واستنكرت نقابة الصحافيين الفلسطينيين، اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي، للصحافي محمد عتيق، مطالبة المؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية كافة، وفي مقدمتها "الاتحاد الدولي للصحافيين"، بالضغط على سلطات الاحتلال للإفراج الفوري عن الصحافيين المعتقلين في سجون الاحتلال بحجج وذرائع واهية.
وعبرت النقابة عن بالغ قلقها إزاء تصاعد جرائم وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بأجهزته المختلفة لحقوق الصحافيين، في تعارض مع أبسط القواعد القانونية الدولية والمواثيق التي تكفل حرية العمل الصحافي وتجرم الاعتداء والمساس بها.
تجدر الإشارة إلى أن "لجنة دعم الصحافيين" غير الحكومية أصدرت تقريراً، في يونيو/حزيران الماضي، أفادت فيه بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل في سجونها 19 صحافياً فلسطينياً وباعتقال عتيق اليوم يرتفع العدد إلى 20 صحافياً

العربي الجديد

صور أو مقاطع فيديو

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل صحافي فلسطيني

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
14 + 10 =