تابعونا

لم يتم التحقق

 البيت الأبيض يلغي اعتماد صحافي

الولايات المتحدة الأمريكية

أطلقت إدارة دونالد ترامب رصاصةً أخرى في حربها مع الصحافة الأميركية، عبر تعليقها أوراق اعتماد براين كارم، مراسل البيت الأبيض لـ"بلاي بوي" والمحلل لشبكة "سي إن إن".
وتم الإعلان عن الإلغاء لمدة 30 يوماً يوم الجمعة الماضي، وأعاد التذكير بالإجراء المماثل المثير للجدل ضد مراسل "سي إن إن" جيم أكوستا في نوفمبر/تشرين الثاني 2018. وتمّ تعليق أوراد اعتماد أكوستا، الذي أثار غضب ترامب مراراً، بعد أن زعمت الإدارة أنه استخدم "قوة غير مناسبة" في مقاومة محاولات متدرّبة في البيت الأبيض لأخذ ميكروفون منه خلال مؤتمر صحافي قدمه الرئيس. لكنّ الحقيقة كانت أنّ إدارة ترامب استخدمت تلك الحجّة لمعاقبة أكوستا بعد أن سأل أسئلةً أثارت غضب إدارة ترامب.
وتمّ تعليق تصريح كارم بعد مشادة مع مساعد ترامب السابق، سيباستيان غوركا، في حديقة الورود في البيت الأبيض في يوليو/تموز الماضي، حول "قمة وسائل التواصل الاجتماعي" التي عقدها ترامب وحضرها بعض من أنصاره المتحمسين، حسب ما نقلت صحيفة "ذا غارديان" البريطانيّة. وتمّ انتقاد الرجلين لسلوكهما حينها.
وفي رسالة إلى السكرتيرة الصحافية للبيت الأبيض، ستيفاني غريشام، وصف محامي كارم، تيد بطرس، الذي مثّل أكوستا أيضًا، القرار، بأنه "تعسفي وغير عادل" وادعى أن البيت الأبيض لم يتحدث إلى شخص واحد شوهد عبر الفيديو "يهدّد كارم".
وقال بطرس إنّ قرار البيت الأبيض "ينتهك التعديل الأول للدستور الأميركي (يكفل حرية التعبير) وهو مثالٌ آخر على الحملة غير الدستوريّة لهذه الإداراة لمعاقبة المراسلين والتغطية الصحافية التي لا يُحبّها الرئيس". وأضاف "الرئيس وإدارته يشجعان أجواءً من العداء والعنف ضد الصحافيين لا يمكن التسامح معها وهم يستخدمون، بطريقة غير قانونية، عملية الاعتماد لتقييد حرية الصحافة وتعطيل تدفق المعلومات الحيوية إلى الشعب الأميركي".
ورداً على ذلك، قالت غريشام إنّ "سلوك كارم غير لائق"، مشيرةً إلى أنّه كرّر لغوركا قوله "يا أخي، يمكننا التحدث في أي وقت تريده أو الذهاب للخارج ونتحدث طويلاً". حينذاك، صاح غوركا في كارم رداً "أنت فاسق! أنت لست صحافيا! أنت فاسق!".
وقدّمت غريشام تبريراً من سبع نقاط لإزالة اعتماد كارم، والذي يُتيح للصحافيين حضور المؤتمرات الصحافية في البيت الأبيض، والتي نادراً ما تقوم بها إدارة ترامب. وقالت "تصرّف السيد كارم، ككلّ، كان غير مقبولٍ ومضطربا ويتطلب استجابة لضمان عدم حدوث ذلك مرة أخرى".
وفي تغريدتين، تساءل كارم "سؤال: ما هو الحق الذي يحوزه الشخص الذي لا يظهر لياقة، كي يملي ما هي اللياقة الصحافية؟ جواب: لا شيء". وتساءل أيضاً "ما هي السلطة القانونية التي يتمتع بها السكرتير الصحافي للبيت الأبيض لتنظيم الصحافة الحرة؟ لا شيء".
وفي بيان صدر السبت، قال رئيس جمعية مراسلي البيت الأبيض، جوناثان كارل، إن المجموعة "تشعر بقلق عميق"، لأن "مثل هذه الخطوة يمكن أن يكون لها تأثير مخيف على الصحافيين العاملين".
وبحسب "ذا غارديان"، يوحي التأخير في إصدار القرار أنّ البيت الأبيض يأمل أن لا يتمّ إلغاء القرار نظراً لعدم مراعاة الأصول القانونية، كما حدث في حالة أكوستا.
وأصبح كارم مساهماً في شبكة "سي إن إن" في سبتمبر/أيلول 2017، بعد وقت قصير من اشتباك كلامي مع سارة ساندرز في مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض.


العربي الجديد

صور أو مقاطع فيديو

 البيت الأبيض يلغي اعتماد صحافي

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
19 + 3 =