تابعونا

لم يتم التحقق

نادي قضاة المغرب ينتقد "ضرب الحرية" بسبب تدوينات فيسبوكية

المملكة المغرببة

دخل نادي قضاة المغرب في مواجهة جديدة مع المجلس الأعلى للسلطة القضائية، إثر استدعاء المفتشية العامة للشؤون القضائية التابعة للمجلس بعض قضاته، بسبب تدوينات نشروها على صفحاتهم الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".
وعبّر نادي قضاة المغرب، الذي تأسس صيف سنة 2011، ويسعى القضاة المنخرطون فيه إلى الإسهام في الدفع بمشروع استقلال السلطة القضائية، عن استغرابه لإقدام المفتشية العامة للشؤون القضائية على استدعاء عدد من القضاة، مؤكدا أنه يتابع هذا الموضوع "بقلق كبير".
وكانت المفتشية العامة للشؤون القضائية، التابعة للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، قد استدعت الكاتب العام لـ"نادي قضاة المغرب" وقُضاة آخرين، يوم 13 شتنبر الجاري، وجرى الاستماع إليهم، ولم تتسرّب أي معلومات حول طبيعة الأسئلة الموجّهة إليهم.
وبحسب المعلومات التي حصلت عليها هسبريس فإنّ مسؤولين بنادي قضاة المغرب سيلتقون بالقضاة المُستجوَبين من أجل الاطلاع على طبيعة الأسئلة الموجهة إليهم، بينما قال نادي قضاة المغرب، في بيان صادر عنه، إنه سيتّخذ موقفا من قضية استدعاء القضاة المنتمين إليه بعد استجماع كافة المعطيات من القضاة المعنيين.
وانتقد نادي قضاة المغرب استدعاء القضاة المعنيين من قبل المفتشية العامة للسلطة القضائية، معتبرا أنّ من حق القضاة "أن يمارسوا حقهم في التعبير كما هو منصوص عليه في الفصل 111 من الدستور، وكذا مجمل المواثيق الدولة ذات الصلة"، مؤكدا أنه "سيتخذ الموقف الملائم من هذه القضية بناء على ما ستسفر عنه من تطورات ومستجدات".
وانبرى عدد من القضاة إلى انتقاد استدعاء زملائهم من طرف المفتشية العامة للشؤون القضائية، معبّرين عن قلقهم من وجود رغبة في تحجيم دائرة حرية التعبير عن الرأي الممنوحة للقضاة، خاصة وأنَّ السلطة القضائية تمرُّ بآخر منعطف من منعطفات الاستقلال عن السلطة السياسية، بعد استقلال النيابة العامة عن وزارة العدل.
عبد اللطيف الشنتوف، رئيس نادي قضاة المغرب، دافَع عن حرية القضاة في التعبير عن آرائهم في مختلف القضايا، عدا تلك التي يمنعهم القانون من الخوض فيها، كالتعبير عن آراء سياسية، أو كشف المعطيات المتعلقة بالملفات المعروضة أمامهم، وقال في تصريح لهسبريس إن "التدوينات التي بسببها استُدعي بعض القضاة عادية جدا، ولا تتضمّن أيَّ خرق لنصوص القانون".
واعتبر الشنتوف أنّ التدوينات التي نشرها القضاة الذين جرى استدعاؤهم من طرف المجلس الأعلى للسلطة القضائية "تتعلق بإبداء الرأي في قضايا ذات طبيعة مهنية"، واصفا الاستدعاء بأنه "ضرْبٌ لحرية التعبير المكفولة دستوريا".

صور أو مقاطع فيديو

نادي قضاة المغرب ينتقد "ضرب الحرية" بسبب تدوينات فيسبوكية

رابط مصدر الأخبار

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
18 + 8 =