تابعونا

تم التحقق منه

“تدوينة فايسبوكية” تجر قيادي بـ”العدل والإحسان” للقضاء

المملكة المغربية طنجة

استنكرت جماعة العدل والإحسان ما وصفته مسلسل ”التضييقات” التي يتعرض لها قيادي محلي لها بمدينة طنجة، بسبب تدوينة له على الفيسبوك حول فرضية وفاة طالبة جراء تلقيها لقاح ”كورونا”.
وأوضحت الجماعة في بيان لها، أن الداعية ابراهيم أكورار، أقتيد يوم الإثنين 25 أكتوبر 2021 إلى مخفر الشرطة الرئيسي بمدينة البوغاز، وإجراء بحث تمهيدي معه امتد خمس ساعات تقرر بعدها إحالته على وكيل الملك يوم الأربعاء 27 أكتوبر 2021..
وأوضح بيان الجماعة أن ”ظرفية الاستهداف تأتي في سياق تغول سلطوي غير مسبوق، يخنق الأنفاس في الواقع ويتعداه إلى خنق الكلمة في منصات التواصل الاجتماعي”.
وشددت على أن هذا ”التصرف السلطوي يأتي في سياق الحملة المخزنية لفرض جواز التلقيح والترهيب ضد إبداء أي رأي حوله، ومن أجل تمرير الزيادات المهولة في الأسعار والتغطية على مسرحية الانتخابات ومخرجاتها الكارثية”.

وأشارت إلى أن ”الاستهداف المتجدد لشخص الأستاذ أكورار ومن ورائه التضييق المتكرر على حرية الرأي والتعبير، نطالب بوقف مسلسل التضييق ضد شخصه وضد عموم الناشطين والفاعلين وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي”.

صور أو مقاطع فيديو

“تدوينة فايسبوكية” تجر قيادي بـ”العدل والإحسان” للقضاء
تاريخ الخرق : Oct 25 2021

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
13 + 5 =