تابعونا

لم يتم التحقق

لولا داسيلفا يدعو مواطني العالم لمنع تسليم مؤسس ويكيليكس

برتزيليا البرازيل

مع الاقتراب الوشيك لتسليم الصحفي الأسترالي مؤسس ويكيليكس، جوليان أسانج، إلى الولايات المتحدة لمحاكمته فوق اراضيها، دعا رئيس البرازيل، اليساري لولا داسيلفا إلى حملة تضامن واسعة للتضامن معه بغاية تخليصه من اجراء تسليمه الذي في حال نفذته بريطانيا سيشكل تهديدا خطيرا على حياته و حياة زوجته و اولاده.
لقد عممت مختلف وسائل الإعلام نشر خبر دعوة التضامن التي أطلقها لولا داسيلفا يوم السبت الماضي، و هو بذلك يلتحق بمبادرة رئيس المكسيك الذي سبق أن اطلق نفس الدعوة في أكثر من مناسبة و عرض على الولايات المتحدة ان تتنازل عن متابعته الظالمة، كما عرض على الصحفي اسانج إمكانية اللجوء إلى المكسيك اذا رغب أن يعيش فيها منفيا رفقة أسرته.
و من المعلوم أن الصحفي أسانج، المسجون لمدة أربع سنوات والمضطهد لمدة ثلاثة عشر عامًا لنشره أدلة على فظائع الحرب على الإرهاب، بات مهددا باستنفاد آخر إمكانياته الإجرائية لتجنب استسلامه.
اسانج مهدد باستنفاد إمكانية تجنب تسليمه
و الذنب الوحيد الذي ارتكبه جوليان أسانج، الصحفي الأسترالي، هو أنه أسس موقع ويكيليكس، و مارس عبره نشاطه الإعلامي الفاضح لسلوك الولايات المتحدة و الكاشف عن حزمة كبيرة من المعلومات السرية عن حربي العراق و أفغانستان و قضايا الشرق الأوسط بما فيها علاقة أمريكا في دعمها المفضوح لدولة الكيان الصهيوني، الأمر الذي عرضه للاضطهاد مدة 13عاما و سجنه مدة 4 سنوات في بريطانيا.
و وفقا للعديد من التقارير الصحفية، فإن قاض بالمحكمة في لندن رفض الأسبوع الماضي طلب محامي أسانج بالسماح له بالطعن في أمر التسليم الصادر عن الحكومة البريطانية قبل عام. و الخطير في الأمر هو أن الاستئناف الذي قدمه دفاعه ضد قرار التسليم لصالح إعادة النظر في التحذير من أن حياته في خطر بسبب وضعه النفسي الدقيق فسيكون المسار الإجرائي في بريطانيا قد انتهى و بذلك سيتم تسليمه إلى السلطات الأمريكية.
لولا و نظيره المكسيكي يدعمان أسرة اسانج
لقد سبق للعديد من رؤساء الدول ان حذروا مؤخرًا من الاضطهاد الذي عانى منه أسانج بسبب قيامه بعمله الصحفي و بممارسته لحرية التعبير، مشيرين الى تعرضه لانتهاك حقوقه الأساسية التي قد يعنيها تسليمه ومقاضاته الجنائية في الولايات المتحدة.
في هذا السياق تاتي دعوة رئيس البرازيل لولا داسيلفا، الذي حذر يوم السبت الماضي، من أن سجنه "يتعارض مع الدفاع عن الديمقراطية وحرية التعبير"، ودعا المواطنين في جميع أنحاء العالم إلى التعبئة لمنع تسليمه.
و سبق ان التقى لولا، في ابريل الماضي، رفقة نظيره و رفيقه رئيس المكسيك، مانويل لوبيز اوبرادور، مع والد وشقيق مؤسس موقع ويكيليكس، حيث الاثنين معا اكدا دعمهما السياسي و الشخصي لأسرة الصحفي جوليان اسانج.
لولا قال بالحرف إن التسليم سيعني "الموت" بالنسبة للصحفي اسانج، وحذر من أن العملية المستمدة من محاكمته تؤثر أيضًا على أطفاله، الذين تتراوح أعمارهم بين خمس وثلاث سنوات، والذين سيتعين عليه أن يشرح لهم أن والدهم لن يعود أبدًا إذا قامت المملكة المتحدة بتنفيذ قرار التسليم.
إذا حدث و سلمت بريطانيا اسانج لامريكا، فسيكون السبيل الوحيد أمامه هو الاستئناف أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، ومقرها ستراسبورغ بفرنسا، والتي من المحتمل أن يأتي حكمها بعد التسليم. والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ملحقة بمجلس أوروبا، وهو مؤسسة خارج الاتحاد الأوروبي تضم 46 دولة، بما في ذلك المملكة المتحدة، الملتزمة بالاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان على الرغم من خروجها من الاتحاد الأوروبي. ليس الأمر كذلك بالنسبة للولايات المتحدة، التي حصلت على التزام فقط كدولة مراقبة ولكنها ليست عضوًا في مجلس أوروبا.
كما أن المنظمات المدنية ذات الصلة بالدفاع الدولي عن حرية الصحافة وحقوق الإنسان قد وضعت نفسها ضد الاضطهاد السياسي والبوليسي والقضائي الذي عانى منه أسانج منذ أن سربت ويكيليكس الوثائق السرية التي كشفت عن الفظائع والمخالفات التي ارتكبتها الولايات المتحدة في حربها المزعومة ضد الإرهاب.
روض برس

صور أو مقاطع فيديو

لولا داسيلفا يدعو مواطني العالم لمنع تسليم مؤسس ويكيليكس
تاريخ الخرق : Jun 26 2023

رابط مصدر الأخبار

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
10 + 2 =

تقارير إضافية

منع مؤتمرا دوليا حول الاعلام بالرباط

11:25 Jan 26, 2015

أحد الفنادق بالرباط, 0 Kms

السلطات تمنع قناة "سكاي نيوز" من التصوير بأزيلال

19:02 Jan 26, 2015

مركز "تيلوكيت" بأزيلال, 0 Kms

منع إعطاء تصريح لممثلة إذاعة جسور اكادير

09:49 Jan 31, 2015

بلدية القليعة ايت ملول, 0 Kms